السبت, 18 تشرين2/نوفمبر 2017   الموافق لـ 29. صفر 1439

زواج من مارس اللواط وستره على نفسه

أضيفت بتاريخ: الأحد, 05 تموز/يوليو 2015 نشرت في: الأحكام عدد المشاهدات: 1005

نص السؤال:

السلام عليكم .أنا شاب أبلغ من العمر 26 سنة مقبل على الزواج من فتاة ذات جمال وخلق إلا أن مشكلتي أنني عندما كان عمري 5 سنوات كنت أمارس اللواط مع جار لنا في مثل سني وقد أفعل به ويفعل بي ولم يدم هذا الأمر طويلا حتى رآنا أحد الجيران وكنت أنا المفعول به فهربنا ولم أعد لذلك الفعل منذ ذلك اليوم وهي مدة تزيد عن 21 عاما لكن حالتي النفسية لا توصف فأنا لا أكاد أخرج من البيت إلا قليلا فمعظم أقراني لا يرقبون في إلا الشاب الشاذ والمنحط وووو على العلم أن أهلي لا يعلمون بما أمر به وهم يلحون علي في الزواج وأنا أرغب في الزواج كثيرا لكني خائف من أمور عدة أولها أن أكون خادعا لهذه الفتاة التي لأ تعلم من أمري شيئا وأن أكون خادعا لأهلها وخادعا لنفسي ولمجتمعي وأهلي ثانيا هل ستنجح حياتي الزوجية تحت هذا الكم الهائل من الضغط وإن نجحت ما هو مصير أولادي إن شاع الخبر بعد ثم إني أريد أن أسأل هل إن أنا أخبرتها بما حصل ستتقبل الأمر أم أني أكتم الخبر وما سيكون سيكون والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لايعلمون .أفيدوووووووووني أفادكم الله .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

نص الجواب:

طالما أنك تبت وأنبت إلى الله فلايضرك هذا قال عليه السلام ( التائب من الذنب كمن لا ذنب له ) رواه ابن ماجة (4250)  وماتعانيه هو من وساوس الشيطان ولايجب بل ولايستحب أن تخبر زوجتك وكنت في عمر رفع عنك فيه القلم ، فاستعن بالله وتزوج وفقك الله

  • إسم السائل: محمد
  • البلد : الجزائر